التخطي إلى المحتوى
المجرم سليماني يتجول على أنقاض حلب وفوق جثث أهلها

نشر شبيحة المجرم بشار الأسد، صورة لحليفه مجرم الحرب قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، قالو إنها من مناطق حلب الشرقية.

وبعد يوم على خروج أهلها، أظهرت الصورة، قاسم سليماني يتجوّل في الأحياء المنكوبة، رفقة أحد ضباط النظام السوري.

وكان سليماني، ظهر غربي حلب، قبل عدّة شهور، في كلمة تحريضية لقوات النظام، ومليشيات شيعية قبل التوجه لقتال الثوار.

وقال ناشطون إن “صورة سليماني، لها دلالات خطيرة، أبرزها أن أول مسؤول بارز من (محور الممانعة) دخل حلب بعد خروج الثوار، إيراني الجنسية، وليس سوريا”.

يشار إلى أن حسين شمشادي؛ الموفد الرسمي للتلفزيون الإيراني بسوريا قال إن قاسم سليماني قام بتمشيط منطقة حلب الشرقية، الجمعة، وتابع سير الأحداث في المناطق الجديدة التي سيطرت عليها قوات الحرس الثوري الإيراني في حلب .

وقال موقع “بولتين نيوز” المقرب من الاستخبارات الإيرانية إنه “بعد تحرير “تدمير” مدينة حلب قام الجنرال سليماني بتوزيع الحلوى والشوكلاتة على أطفال المدينة معبرا عن فرحته بالنصر الذي تحقق”.

ويشرف الجنرال سليماني على القوات الشيعية متعددة الجنسيات التي تقاتل جميعها تحت راية فيلق “قدس” الإيراني في معارك سوريا.

هذا وسيقوم المجوس بتنظيم احتفال جماهيري كبير بمناسبة احتلال مدينة حلب في طهران، وسينطلق هذا الحفل بعد عودة الجنرال سليماني من سوريا.

المصدر: وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *