التخطي إلى المحتوى
مجرمو الحشد الشعبي وجيش إيران ومجرمو داعش يقتتلون حول الموصل وضواحي بغداد

قطع تنظيم الدولة الإسلامية الطريق بين بغداد والموصل حينما سيطر على قرية بمحافظة صلاح الدين (شمال بغداد) وضرب ثانية في ديالى (شمال شرق) خلال يومين، وأوقع عشرات الضحايا شرقي العاصمة، في وقت تستمر المعارك في الموصل حيث تحقق القوات العراقية تقدما.
وقالت مصادر عسكرية في محافظة صلاح الدين إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح 12 آخرون من أفراد الجيش العراقي والحشد العشائري في هجوم واسع شنه تنظيم الدولة فجر اليوم على مواقع عسكرية للقوات العراقية جنوب مدينة الشرقاط.
وأضافت المصادر أن التنظيم سيطر على هذه المواقع بعدما كبّد القوات العراقية عددا كبيرا من القتلى والجرحى.
وأفادت المصادر بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين الطرفين باستخدام الأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون، حيث تحاول القوات العراقية استعادة قرية كانت انسحبت منها في المنطقة تسيطر على الطريق بين بغداد والموصل وتتحكم في التعزيزات العسكرية المتجهة للموصل.
وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة قالت إن مسلحي التنظيم سيطروا على قرية الدبس شمال بيجي في محافظة صلاح الدين أيضا، وقطعوا طريق الإمداد للقوات العراقية نحو الموصل.
وأوضحت الوكالة أن مسلحي التنظيم شنوا هجوما على القوات العراقية شمال بيجي بدأوه بتفجير سيارة ملغمة، وأنهم استولوا على عربات عسكرية وسلاح وعتاد.
وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل ثمانية من الحشد العشائري في هجوم لتنظيم الدولة على نقطة تفتيش.
وكان التنظيم شن أمس الأحد هجوما على إحدى قرى ناحية أبو صيدا في مدينة المقدادية (100 كيلومتر شمال شرق بغداد)، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص وسيطرة المسلحين على القرية.
وجاءت هجمات اليوم بعد عمليات واسعة للتنظيم أمس الأحد في ناحية القادسية بمحافظة النجف جنوب بغداد، وفي محافظة الأنبار (غرب).

هجمات بغداد
وفي بغداد قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن 39 شخصا قتلوا اليوم الاثنين وجرح 58 آخرون في انفجار سيارة مفخخة بمدينة الصدر شرقي العاصمة. وأعلن تنظيم الدولة في وقت لاحق مسؤوليته عنه، حسب وكالة رويترز.

ويأتي الهجوم الجديد في العاصمة العراقية بعد أن استهدف هجوم مزدوج تبناه التنظيم أيضا سوقا وسط العاصمة السبت الماضي أوقع 27 قتيلا ونحو 53 جريحا، حسب المصادر الأمنية العراقية.

استعادة حي الكرامة
وعلى جبهة الموصل حيث تحاول القوات العراقية استعادة المدينة من قبضة تنظيم الدولة منذ أواسط أكتوبر/تشرين الاول الماضي، قالت مصادر عسكرية لوكالة الأناضول إن القوات العراقية استعادت حي الكرامة بعد يومين من المعارك الشرسة بدعم من طائرات التحالف والمدفعية العراقية.

وقال قائد العمليات العسكرية عبد الأمير رشيد يار الله في بيان إن قوات مكافحة الإرهاب المشاركة في المعارك انتزعت حي الكرامة شرقي الموصل من قبضة التنظيم، مضيفا أن القوات العراقية استعادت بذلك السيطرة على كامل الحي بشقيه الشمالي والجنوبي.

وفي هذه الأثناء، أعلنت القوات العراقية مقتل 22 مسلحا من تنظيم الدولة بقصف جوي ومدفعي على مواقعه في الضفة الغربية لنهر دجلة من الطرف الجنوبي.

وقال العميد الركن في جهاز الشرطة الاتحادية أحمد زهير الكمالي إن طائرات التحالف الدولي وجهت صباح اليوم الاثنين خمس ضربات جوية على وحدة قتالية للتنظيم قرب معسكر الغزلاني جنوبي الموصل، رافقها قصف مدفعي نفذته قوات جهاز الشرطة الاتحادية على وحدات تكتيكية وتجمعات للتنظيم قرب مطار الموصل الدولي.

المصدر: الجزيرة نت

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *